Steps of Evolution

مرحبا بكم في منتدى خطوات نحو التطور .

نرتقى بأفكارنا لمجتمع افضل


    الجسم الاثيري

    شاطر
    avatar
    Eng Rab
    Admin

    السرطان عدد المساهمات : 123
    تاريخ التسجيل : 31/07/2010
    العمر : 32
    الموقع : مكة المكرمة

    الجسم الاثيري

    مُساهمة  Eng Rab في الأحد أغسطس 15, 2010 8:57 pm

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


    تعريفه...
    الجسم الأثيري وهو هالة تحيط بالجسم وتسمى بعملية الانبعاث

    أول من اهتم بهذا الموضوع هو العالم السويدي روبرت كندي فبدأ يصور الجسم الأثيري عن طريق جهاز اخترعه للاستشعار الحراري بجسم الانسان عن بُعد


    وقد وجد هذا العالم السويدي أن جسم الانسان يعطي 37 مليون لون. كل لون منها يمثل درجة حرارة.. واللون الواحد أو درجة الحرارة الواحدة تنقسم في جسم الانسان الى مليون جزء. وكل جزء منها يمثل طبقة من طبقات خلايا الجسم..
    وبدأ الرجل يصور كل هذه الأمور فوجد أن 37 مليون لون تكوّن 7 ألوان في النهاية تمثل ألوان الطيف السبعة تمتزج وتعطي لوناً واحداً وهو الأشعة البيضاء التي تكوّن ألوان الطيف وقد وجد أنها أشعة غير مرئية.

    وحينما تمكن هذا العالم السويدي من تصوير الجسم الأثيري في كل أنحاء أوروبا وجد ان الجسم الأثيري لجميع الأوروبيين ليس له معالم واضحة.
    وحينما صور هذا الجسم الأثيري أثناء اليقظة وجد أن ملامحه ليست واضحة فاستنتج من ذلك ان كل الأوروبيين يعيشون في قلق وتوتر,فبدأ يفكر في انسان لا يعيش في قلق بل يعيش في حياة نورانية.

    وحينما علم الشيخ أحمد ديدات بذلك زكى نفسه وذهب اليه وقال: إنني أدعي أنني على نور من ربي لأن الله شرح صدري للاسلام.

    فأتى العالم السويدي بالجهاز الخاص به وهو عبارة عن حجرة مستطيلة يجلس الانسان في وسطها وحوله 8 كاميرات في ضلع المستطيل الطويل و 8 أخريات في ضلع المستطيل الموازي له. وفي الضلع القصير للمستطيل توجد 6 كاميرات يقابلها 6 أخرى..ويجلس الانسان بملابسه والجهاز يقيس الانبعاث الحراري في جسمه ويحلله.. فيجد 37 مليون لون تتحول في النهاية الى 7 ألوان موزعة توزيعاً عشوائياً.

    وحينما تم تصوير أحمد ديدات وجد أن السبعة ألوان واضحة المعالم وانها اتحدث وكونت ضوءاً غير مرئي له قدرة على السفر لأن طول الموجة ال! خاص به قصير وبالتالي فقدرته على النفاذ كبيرة وتساوي 1200 ميل.

    وحين ما دهش العالم السويدي قال له ديدات لا تندهش فسوف أطيل لك الجسم الأثيري الخاص بي أي أجعله أكثر نقاوة فقال له كيف؟

    قال ديدات اتركني أغتسل الاغتسال الاسلامي..فبدا الجسم الأثيري له أكثر وضوحاً.. فسأله العالم السويدي كيف عرفت ذلك؟ قال ديدات لأن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: إذا توضأ العبد خرجت ذنوبه من بين عينيه ومن بين يديه ومن بين رجليه ومن بين أذنيه .

    ثم قال ديدات بل سأجعل الجسم الأثيري الخاص بي يصل الى أبعد مدى, قال العالم السويدي: كيف؟ قال ديدات دعني أصلي, فصوره العالم السويدي أثناء الصلاة فوجد أن الجسم الأثيري الخاص به يتعاظم حتى أن أجهزته لم تعد قادرة على قياس هذا التعاظم.

    فسأله العالم السويدي: كيف عرفت أن ما تفعله سيكون له مردود مادي في الأجهزة الخاصة بي فقال ديدات لأن رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: جعلت قرة عيني في الصلاة ومن هنا فإن الانسان في عالم الملك الذي هو عالم الحواس الخمس من الممكن أن يدخل عالم الملكوت في حالات السجود .

    التحكم في الجسم الاثيري

    من الممكن التحكم في الجسد الاثيري لاي شخص بوصولة الي حالة النوم المتيقظ الزي نسمية مرحلة البيتا فحسبى التقسيم الصيني لمراحل النوم نجد ان هناك ثلاث مراحل

    الاولي تدعي حالة الجيزما :ـ وهي حالة الغفلة البسيطة ويكون النوم فيها صطحي جدا ولا يكون فيها احلام

    الثانية هي حالة السيتا :ـ وهي حالة النوم المبدئي وهي حالة يشعر بها الانسان اثناء استيقاظة فيشعر باي صوت قريب الية ويسمعهة داخل الحلم ثم يفيق ويجد هذا الصوت حقيقي .

    الثالثة تدعي البيتا :ـ وهي غايتنا بمعني ان هذة الحالة تخرج فيها الروح .
    وتعيش في عالم الاحلام وعالم الماهيات وهنا يلزم علينا ان نسال سؤال صعب وهو :""" كيف نقول ان النوم هو الموت الاصغر مع ان جسدنا تدب باوصالة كل معاني الحياة ..............؟""

    والاجابة اننا سنقول ان روحنا تخرج من اجسادنا اثناء النوم ولكن كيف تخرج ونحن علي قيد الحياة ..........!

    وهنا يجب فهم شيئ بسيط وهو مستويات الروح ببساطة شديدة نقول ان الروح تنقسم الي ثلاث اقسام
    الاول يدعي الروح الانباتية :ـ وهي الروح الموجودة في النباتات فا النبات لة حياة ولاكنة لا يستطيع التحكم في حياتة لان الروح الانباتية مسئلة عن انتظام المسائل الدورية في الجسد الموجودة فية ولزلك يكون الانسان نائم وكل اجزاء جسدة في كامل العمل
    والثانية تدعي الروح الحركية :ـ وهي الروح التي يستطيع حاملها التحرك بكامل ارادتة اثناء وعية اما اثناء النوم فان هذة الروح هي التي تخرج من الجسد وتسبب الاحلام كما زكرت سابقا
    والثالثة التي تفارق الجسد اثناء الموت

    ولاثبات هذا الكلام دعني اسأل سؤال بسيط
    الا سبق لكم وشعرتم وانتم في موقف معين ان هذا الموقف يتكرر بمعني انة حدث قبل ذلك بنفس الصوت والشكل والاحساس ........... ولا تجد أي تفسير لذلك ؟

    التفسير العلمي لظاهرة الجسد الاثيري

    التفسير من ناحية ماوراء الطبيعة....

    التفسير بسيط ....

    عند خروج الروح الثانية (الجسد الاثيري ) تقابل اشياء كثيرة في ازمان كثيرة فمن الممكن ان تدخل المستقبل او الماضي او ما الي ذلك ولاكن دون ادني وعي من جسدك ولذلك عندما تقابل بعض المواقف من المستقبل يظهر الي الوعي من الا وعي بجسدك لافتة كبيرة كتب عليها انك رائيت هذا الموقف ثابقا .......

    لقد فسر بعض العلماء هذا الموقف علي انة سبق في الاشارات المخية بمعني اننا نعرف ان المخ عبارة عن فصين فص ايمن وفص ايسر فعند حدوث هذا الموقف يكون هناك تاخر في روئية الاشارات ولكني اختلف معهم اختلاف بسيط كما زكرت وهذا الاختلاف ليس الا دراسات حقيقية في تدريبات التحكم في الجسد الاثيري بمعني بسيط ..........

    يمكن التحكم في الجسد الاثيري بالوصول الي مرحلة النوم العميق ونحن واعيين لكل شيئ وفي هذة الحالة يمكن ان تتحكم في خروج جسدك وفي هذا الصدد يوجد تدريبات كثيرة جدا ولاكن حذاري فهذه التدريبات لا تتم الا في اشراف متخصصين ومنها تدريبات الاسقاط النجمي وتدريبات التحكم في الاشياء عن بعد وتدريبات التلبثة او التخاطر وغيرها الكثير .

    ,,,,طرق اكتساب القدرة علي مغادرة الجسد...
    شروط متابعة الدورة :

    ليس كل شخص يمكنه الدخول لتجربة الخروج من الجسد أو ما يصطلح عليه الغربيون الطرح الكوكبي أو السفر النجمي , الا إذا كان الشخص مجبولا بشكل فطري على الخروج من جسده , رغم أن هذه الفئة نادرة .

    و تجنبا للتعرض لأي اضطرابات نفسية أو عقلية أشترط على كل من يريد تتبع هذه الدورة ما يلي :

    1- مزاولة التنويم الذاتي أو الأوتوإيبنوز و الإسترخاء أو الرولاكساسيون أو السوفرولوجيا و تمارين التنفس , المصطلحات كثيرة لكن المهم اتقانها و الوصول بالدماغ لموجات ألفا بسهولة و يسر , لأنها أمر ضروري للخروج من الجسد , بل إن ظاهرة الخروج من الجسد هي جزء من هذه التمارين .

    2- عدم وجود أي مشاكل نفسية لدى الشخص , فيستحسن تجنب هذه التمارين إذا كان الشخص معرضا لأزمة نفسية أو مادية أو خيبة أمل عاطفية ... إلخ , فهذه التمارين تحتاج أن تكون خالي البال و لا يشغلك شيء , كذلك تجنبا لأي مضاعفات , كالعودة السريعة للجسد و ما شاكل ذلك مما سنراه .


    كيف تبدا بالتمارين...؟؟؟؟؟
    نبدأ بتمارين الإسترخاء و التنفس
    سأبدأ بالحديث عن طرق الإسترخاء :

    لا داعي للخوض في تاريخ التنويم الذاتي و طرقه , لكن المهم هو كيفية تطبيقه بشكل سليم لا ينعكس على صحتنا النفسية أو العقلية . فقد كثرت المذاهب و المدارس في هذا الشأن حتى أصبحنا تائهين في البحث عن أفضل الطرق .
    ما أنصح به هو تجنب الطرق الشرقية البوذية أو اليوغية أو الزين ...إلخ و هو رأي معقول و منطقي و ذلك لعدة أسباب :
    1- تمارين البرانا أو التنفس من أحد المنخرين أو بترتيب معين , و كذلك وضعيات اليوغا لا تناسب الإنسان العادي ... و قد تسبب اضطرابات صحية خاصة من يعاني من اضطراب في ضغط الدم .
    - المانترات أي التراتيل التي غالبا ما ترافق هذه التمارين مثل : أوم و غيرها مما يخالف شريعتنا , مهما كانت التفسيرات المنمقة التي يحاول البعض مدها لهذه العبارات ...

    احب اقول هنا الطرح الروحي ليس لعبة... يعني كل واحد ياخد باله...

    تحدثنا عن كثرة المذاهب , و نبهنا إلى ضرورة تجنب الطرق الشرقية . فالإسترخاء كما يدل معنى الكلمة العربية أو حتى أصلها رولاكساسيون , يعني طلب الراحة النفسية و الجسدية , كلاهما ينعكس على الآخر , فوضعية اللوتس أو وردة السنط مثلا مرهقة , فعوض التركيز على النفس يميل فكرك للألم الذي يلحقه تشابك الساقين , نفس الشي بالنسبة للكثير من الوضعيات الأخرى .

    كيفية الإسترخاء : ((منقول من احد المواقع))

    الإسترخاء كما ذكرت هو توفير الراحة التامة لجسدك , كي ترتاح نفسك أكثر , فكلاهما مرتبطين , و لي قولة شهيرة يعرفني بها أصدقائي , و هي التي سأشرحها في موضوع آخر هو التأثير عن بعد :
    كيف تستطيع التحكم في الآخرين إذا كنت عاجزا عن التحكم في نفسك , و كيف يمكنك التحكم في نفسك إذا لم يكن بمقدورك التحكم في جسدك.

    - عليك بغرفة منعزلة : لا يدخلها الكثير من النور , و لا تبلغها ضوضاء الخارج , فالهدوء أمر ضروري جدا , لذا غالبا ما يفضل التمرن على الخروج من الجسد ليلا . الغرفة يجب أن تكون متسعة و بها هواء نقي أو يجب تهويتها من وقت لآخر , فالإسترخاء نقوم فيه بأكسجنة الدماغ أي يجب توفر أوكسجين في الغرفة , الغرفة كذلك يجب أن تكون دافئة نوعا ما , ففي تمارين الإسترخاء غالبا ما تنخفض درجة حرارة الجسم

    . كما يفضل أن يكون الأثاث قليلا , و أضافوا كذلك عدم وجود آلات كهربائية , بالغرفة ربما للحقول المغناطيسية التي تخلقها بعض الآلات و أخيرا يجب ألا يكون هناك تيار هوائي بالغرفة و هذا شرط ضروري في الخروج من الجسد .
    خلاصة القول يجب توفر الهدوء التام و إبعاد كل ما من شأنه الإزعاج .

    أحاول وضع النقط بتركيز تام , لذا يرجى الإنتباه لهذه النقط جيدا و قراءتها عدة مرات لإستيعابها , و ليس المرور عليها مر الكرام و إن نسيت شيئا فذكرونا به .

    كيفية الإستلقاء
    :

    قلت كيفية الإستلقاء , و ليس كيفية الجلوس , فالإستلقاء هو الوضعية المناسبة , و من قال غير ذلك فقد أخطأ , و السبب واضح و يمكن تجربته , أثناء الإستلقاء تستريح عضلات الجسم كلها , و بالتالي يمكن الحصول على الإسترخاء و الراحة النفسية , كذلك و هو المهم , تمارين التنفس تكون صعبة أثناء الجلوس , بينما في وضعية الإستلقاء يمكن ملء الرئتين و البطن بالهواء بشكل أحسن و بدون بذل مجهود كبير .
    قلنا أنك تختار غرفة هادئة و متسعة بها هواء كاف و نقي .
    إذا توفر سرير بالغرفة فاعمل ألا يكون وثيرا أي ناعما جدا , فبدلا من أن تقوم بتمرين استرخاء تستلذ النوم , و احرز كذلك على ألا يكون صلبا جدا , فيسبب لك ألما في أعضائك , فما ننشده هو الراحة و الإسترخاء , و أي شيء يزعج ذلك غير مرغوب فيه .
    إذا لم يكن هناك سرير فضع بعض الأفرشة على الأرض .
    انزع عنك ما قد يزعجك و يضيق عليك التنفس , مثل الملابس الضيقة , و الحزام ...إلخ و استلق على الفراش . و يفضل أن تتغطى بغطاء خفيف لأنه غالبا ما تشعر أثناء التمرين ببعض البرودة بسبب انخفاض درجة حرارة جسمك , خصوصا في الأيام الباردة . لذا يشترط دفء الغرفة .
    الآن أنت مستلق على الفراش , ملابسك لا تزعجك و لا لا تسمع ضجيجا , . خذ الوضعية التي تريحك لكن أقضل وضعية هي الإستلقاء على الظهر , إن لم تكن متعودا على ذلك فخذ الوضعية التي تريحك , لكن الإستلقاء على الظهر أفضل لعملية التنفس .

    ستشعر ببعض الإنزعاج , تود التقلب و تحريك يدك أو رجلك ...إلخ , قم بالتحرك كما يحلو لك , و خذ الوضعية التي تناسبك , لكن عليك أن تهدأ بعد ذلك و أن تحاول ألا تحرك أي جزء من جسدك .
    يجب ألا تحرك أي عضو بعد أن اتخذت الوضعية المناسبة في الإستلقاء.

    ماذا سيحصل الآن ؟

    الآن سيأتي إزعج جديد هو الحكة , تود أن تحك رأسك , أو خدك أو ... عليك أن تقاوم , لا تسمح لنفسك فإذا حككت مرة ستضطر للحك مرة أخرى ... و التفسير بسيط , إنك تقوم بأمر جديد لم تتعود عليه , فالثبات بلا حراك أمر لم نتعود عليه ... و هل تعلم أنك إذا لبثت ربع ساعة بلا حراك ستغط في النوم , لذا ينصح من يعانون من الأرق بالتقليل من الحركة و التقلب في الفراش ...

    كيف تتخلص من هذه الإزعاجات ..??????????
    ستخف هذه الإزعاجات بل تختفي بكثرة التمرين ...
    و بتركيز الإنتباه على أعضاء جسمك ... و بذلك سندخل في تمارين الإسترخاء...

    أنت الآن مستلق على فراش , تشعر فيه بالراحة , و أنبه إلى أنه من الأضل التوسد , أي وضع وسادة تحت الرأس و لتكن مريحة كذلك لأنها تساعد على التنفس أحسن و تجعل عضلات الرقبة أقل توترا . كذلك ذكر البعض أنه من المستحب وضع وسادة تحت الركبتين , و لا أعرف السبب , لكن كل ما يجعلك تشعر بالراحة مناسب .
    بعد أن تململت يمنة و يسارا و اتخذت الوضعية التي تناسبك , عليك الآن أن تلبث بلا حراك , حاول ألا تتحرك . ستظهر أولى الصعوبات أو بالأحرى الإزعاجات التي تعترض كل المبتدئين في تمارين الإسترخاء : الإحساس بالأكلة ...كلما حاولت المقاومة ... تزداد الرغبة في الحك ... لكن عليك المقاومة ...

    كيفية التخلص من هذه الإزعاجات ؟

    نتخلص منها بتمارين الإسترخاء ...و رغم أن هذه التمارين تختلف من مدرسة لأخرى و من مذهب لآخر , فكلها مناسبة ,.. و السر الذي يجمع ما بينها جميعا هو التركيز على أعضاء الجسم ...حتى يتسنى تجنب التفكير في أي شيء آخر ...

    كيف تسترخي ...؟

    جربت الكثير من الطرق أثناء تدريباتي , و الكثير منها جيدة , لكن يستحسن الإكتفاء بواحدة و الإلتزام بها ... و تدوم فترة الإسترخاء التام للجسم بالنسبة للمبتدىء ما بين نصف ساعة و ربع ساعة ... و يمكن تقليص هذه المدة مع ازدياد التمرين ...فالمهم هو سرعة التحكم في الجسد ... و إخضاعه التام لإيحاءاتك ... و بالنسبة لي أرخي كل جسدي في جزء من الدقيقة بسهولة كبيرة ...


    شروط الإسترخاء

    لن أدخل في وصف اللاشعور و العقل الباطن ... و كيفية تقبله للإيحاءات ...لكن ما يمكن أن أنصح به هو تكرار الإيحاء الذاتي ...و لا يشترط ذكره بصوت مسموع ... بل يكفي أن تكرره بينك و بين نفسك ,.. و التصديق التام لما تقول ... لا مجال للشك فيما تقول ... و لا تدع الشكوك تراودك ... و هذا هو دور تكرار الإيحاء عدة مرات ...

    سر نجاح الإيحاء
    ...
    تقبل الإيحاء الذاتي و نجاحه و فعاليته لا تكمن في تكراره و ترتيله ...فرغم ذلك قد يشردالذهن هنا أو هناك ... و تأتيك فكرة من هنا ... أو هناك ... سره يكمن في تصور الإيحاء بحد ذاته ...فتتخيل الشيء الذي توحي به لنفسك ...

    طريقة للإسترخاء ...

    أنت الأن مستلق في وضعية مريحة , و عضلاتك ليس فيها أي توتر ... لتجنب أي توتر يفضل البعض تمطيط العضلات قبل الدخول في مرحلة الإسترخاء ... و التمطط يقصد به شد العضلات كما تفعل الهرة أو القطة أو كما تفعل بعد الإستيقاظ من النوم من مد ذراعيك و عضلاتك ... ثم الإسترخاء ... فهذا يجعل تيارا من الطاقة يسري بجسدك ... فيجعلك تستطيع التركيز على جسدك أكثر ... و البعض الآخر يؤجل التمطط لما بعد جلسة الإسترخاء ...
    يستحسن البدء من القدمين ...أبعد أعضائنا عنا ... يمكنك البدء بإرخاء قدم ثم أخرى أو إرخاؤهما معا في وقت واحد و هو مستحب ...

    إرخاء القدمين : فكر في المجهود الذي تبذله هذه الأعضاء ... و حملها لجسدك طيلة النهار و المشاوير التي تقضيها دون تعب أو كلل ... و تخيل كل ذلك أو بمعنى أدق تصوره في ذهنك ... و في نفس الوقت تكرر الإيحاء التالي : قدمي مرتخيتين ... كرر الإيحاء عدة مرات بدون عدد مخصوص ...المهم هو أن تشعر بارتخائهما فعلا ... و كلما أرادت الشكوك أن تساورك ...أكد في ذهنك هذا الإيحاء ... قائلا في سرك : فعلا قدمي مرتخيتين ...
    للإشارة لا يشترط ذكر الإيحاء باللغة العربية بل باللغة العادية أو اللهجة التي تتكلم بها طيلة النهار ...
    عمق الإيحاء أكثر ...الآن تشعر بقدميك مرتخيتين ... و تقول في سرك , و أنت تتصور الإيحاء التالي : من كثرة ارتخائهما أصبحت قدمي ثقيلتين ...قدمي ثقيلتين ...و تزداد ثقلا ... كرر الإيحاء بلا عدد مخصوص مع تصور ذلك ...فبذلك ستشعر بهما تثقلان فعلا و لا تترك مجالا للأفكار المشككة أو لشرود الذهن ...

    عندما تشعر بقدميك صارا ثقيلتين ... انتقل للإيحاء التالي : من كثرة ثقلهما لم أعد أستطيع تحريكهما ... كرر الإيحاء كما سبق مع تصوره ... ثم انتقل بعد ذلك للإيحاء التالي بنفس الطريقة : كلما حاولت تحريكهما صارتا أكثر ثقلا ... كرر الإيحاء

    و بذلك تكون قد أرخيت قدميك تماما بحيث ستجد فعلا أنك لا تستطيع تحريكهما ...
    بنفس الطريقة تنتقل لبقية الأعضاء ... ليس هناك ترتيب مشترط كما يزعم البعض ... لكن يستحسن اتباع ترتيب واحد و التعود عليه ... كي تتم عملية الإسترخاء بشكل آلي مع كثرة التمرين ...

    لا يجب الإنتقال من مرحلة إلا بعد تحقق سابقتها :

    - قدمي مرتخيتين , تكرر الإيحاء و تتصوره حتى تشعر بارتخائهما فعلا
    - قدمي ثقيلتين , تكرر الإيحاء و تتصوره حتى تشعر بثقلهما فعلا
    - من كثرة ثقل قدمي لم أعد أستطيع تحريكهما , تكرر الإيحاء و تتصوره حتى تشعر بأنك فعلا لا تستطيع تحريكهما مهما حاولت
    - كلما حاولت تحريكهما ازدادتا ثقلا . تكرر الإيحاء و تتصوره حتى تشعر بأنك كلما حاولت تحريكهما يزدادان ثقلا أكثر من ذي قبل .

    نفس الشيء بالنسبة لبقية الأعضاء .

    يستحسن للمبتدئين تخصيص جلسة لكل عضو , و ذلك للتركيز عليها أكثر ... فتخصص اليوم الأول للقدمين ... و اليوم الثاني لليدين ... و اليوم الثالث للرأس ... و اليوم الرابع للصدر و البطن ... و اليوم الخامس لعضلات الظهر ... و هناك من يخصص يوما للأعضاء الباطنية ... المعدة و الكبد ... و مدة الجلسة تدوم حوالي ربع ساعة إلى نصف ساعة ... تبعا لتركيزك على التمرين ...
    و يمكن القيام بهذا التمرين عدة مرات في اليوم ... و كما سبق و ذكرنا فكثرة التمرين جيدة ...
    بعد التمكن من ارخاء جميع الأعضاء ...يمكنك إرخاء الجسم بأكمله ... سيستغرق ذلك وقتا أطول لكن مع كثرة التمرين ستخفض المدة لبضعة دقائق , بل لدقيقة واحدة أو أقل ستتمكن من إرخاء عضلات الجسم بأكمله .

    الآن بعد أن تمكنا من إرخاء جميع عضلات الجسم , نمر للمرحلة التالية : تمارين التنفس ...

    أريد ان اقدم لكم أيها الاخوة الكرام تجربة أقوم بها أثناء الاسترخاء وهي نافعة جداً:

    عندما تسترخى كلية ركز على المنطقة التى بين عينيك على جبهتك – هذه المنطقة تسمى العين الثالثة وهى منطقة ارتبطت بقدرات وسائطية على مر الاجيال . فى الحقيقة توجد غدة تسمى الغدة الصنوبرية التى كان يعتقد انها اداة ربط بين الكائنات المادية والروحية – استمر فى التركيز على منطقة العين الثالثة حرك عينيك المغلقة تجاه هذه المنطقة ولا ترهق عينيك حيث ينبغى ان تكون مستريحا اثناء وجودك فى هذه الحالة وان مسترخى تماما حاول ان تخرج من جسدك من هذه النقطة – المنطقة - سيمكنك هذه بسهولة .

    لا تيأس اذا لم تعمل معك هذه الطريقة من اول مرة او اذا سقت فى النوم واصل التدريب وسوف تصل لنتأئج رائعة ...


    _________________

    [ندعوك
    للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    <br><br><br>

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد نوفمبر 19, 2017 8:45 am