Steps of Evolution

مرحبا بكم في منتدى خطوات نحو التطور .

نرتقى بأفكارنا لمجتمع افضل


    علاقه الجنين بالقرآن وكيفيه تأثيره عليه

    شاطر
    avatar
    Eng Rab
    Admin

    السرطان عدد المساهمات : 123
    تاريخ التسجيل : 31/07/2010
    العمر : 32
    الموقع : مكة المكرمة

    علاقه الجنين بالقرآن وكيفيه تأثيره عليه

    مُساهمة  Eng Rab في الأحد أغسطس 15, 2010 6:15 pm

    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين

    بسم الله الرحمن الرحيم

    السلام عليكم إخواني أخواتي ورحمة الله وبركاته

    وبعد

    فهذا ملخص بحث قرأته قام صاحبه جزاه الله خيرا بإعداده خلال فترة دراسته لعلم الصوتيات ومخارج الحروف ، حيث قام باحضار عينات وعمل التجارب عليها وكانت هذه النتائج الإيجابيه بحمد الله

    وهذه الرسالة موجهة خصيصا الي الامهات الاتي يحملن في ارحامهن الان اطفالا للإسلام لتعم الفائدة والله من وراء القصد

    واليكم ملخص هذا البحث

    (تحفيظ الجنين القرآن الكريم)

    أولا وقبل كل شئ لابد ان نتفق على شئ مهم

    وهو

    متي يستطيع الجنين السمع؟؟؟؟

    وهل يسمع وهو جنين أم بعد الولادة؟؟؟

    واليكم الرد علي هذا التساؤل

    حاسة السمع عند الجنين تبدأ أبكر مما يظن الجميع , حيث تبدأ في الأسبوع السادس عشر
    علي الرغم من أن الأذن نفسها تأخذ شكلها النهائي المكتمل في الأسبوع الرابع و العشرين !!!.
    ومن ذلك نستنتج أنه عندما يحين موعد الولادة يمتلك الجنين قدرة سمعية مطابقة تقريبا لقدرتنا نحن البالغين على السمع .. سبحان الله العظيم

    ولكن ....

    من اين له بالقدرة السمعية؟؟؟

    حيث ان السمع عبارة عن اصوات وترجمات للأصوات ، فمن اين له بتلك الترجمات إن كان يسمع هذه الاصوات لأول مرة ولم يسجل عنها اي بيانات ؟؟؟

    والجواب

    أنه اكتسبها من خبرته العريقة التي مارسها ما يقارب الستة أشهر سمع من خلالها نبضات قلب أمه و تدفقات الدم وكل ما كان يصله عبر جدار البطن والرحم إضافة إلى صوت المعدة والأمعاء

    سؤال آخـــــر ...

    هل يستطيع الجنين تمييز الاصوات؟؟؟؟

    والجواب

    نعم وبشكل متقن جدا بل وحساس سبحان الله العظيم

    فيمكن أن تراقب الجنين على جهاز الالتراساوند وهو يهتز بقوة للمنبهات الصوتية القوية ، لدرجة ان الجنين يستطيع تمييز اصوات الاقارب

    لاحظ الباحث ان نبضات قلب الجنين تقل وتهدأ عند حديث الام وسماعه لكلامها ، لكن إذا سكتت الام تماما وتحدث شخص(غريب) لأول مرة يتحدث امامها في فترة حملها... يزداد نبض قلبه قلقا من هذا الصوت الجديد ، كما انه يميز الأصوات المحبوبه الي امه والمكروهة ايضا

    فالأب مثلا

    اذا كان من النوع الذي يكدر حياة الزوجة دائما ، نلاحظ اضطراب نبض قلب الجنين عند سماعه لصوت الاب ، بل المعجزة ان الطفل بعد الولادة يصاب بالزعر والهلع اذا حمله هذا الشخص الذي ارتبط صوتة باصابة الام بالحزن ، فالطفل يشعر بحالة الام النفسية ، ويربط حالتها النفسية بالاصوات ، فصوت الاب يصاحبه حالة نفسية من الام هذا يعطي نتيجة للجنين تقول(تجنب هذا الشخص) ، او اي صوت اخر غير صوت الاب ، واذا ارتبط صوت الاب بحالة نفسية جيده للأم يجعل هذا الجنين يميل الي هذا الرجل الذي يكتشف(ابتسامه)انه ابوه فيما بعد

    وإنها لإحدى معجزات الرسول صلى الله عليه وسلم أن نبهنا إلى نشاط حاسة السمع لدى المولود ولو لم يدرك المعنى‚ ولكن الصوت وأمواجه تترك أثرها بطريقة ربانية‚ وقد ثبت علميا اليوم أن حاسة السمع لدى الجنين قبل أن يولد تكون عاملة‚ تتأثر وتستقبل الصوت‚ ويترك الصوت أثره في الجنين بطريقة لا يدركها العلم ‚ ولكن يعلمها الله رب العالمين

    ايضا من الاشياء الغريبة جدا سبحان الله العظيم !!!

    عندما نأتي بأم حامل في جنين ، ونضعها تحت الاختبار لفترة قبل الولادة ، ونقوم بتشغيل صوت معين بجوارها علي سبيل المثال القرآن الكريم ولكن نركز علي سورة معينه ، نلاحظ شئ مزهل جدا جدا !!!

    أن الجنين بعد الولادة يرضع بشكل طبيعي جدا وهادئ ، لكن إذا قمنا بتشغيل هذا الصوت الذي اعتاد علي سماعه وهو في رحم أمه نلاحظ زيادة معدل رضاعة الجنين الضعف تقريبا ، بل وحالة مزاجية جيدة جدا جدا جدا ، واذا قمنا بتغيير المقطع الصوتي بمقطع صوتي اخر نلاحظ فقدان الطفل لهذه الشهية وهذه الحالة المزاجية الجيدة ويعود الي الوضع الطبيعي ... سبحان الله العظيم

    ولذلك ينصح بعض الأمهات بأن تقرأ الأم شيئا يسمعه الجنين دون أن يعي المعنى ‚ فيترك ذلك أثره‚ وكذلك الحديث الذي يجري في البيت بين الأبوين أو غيرهما قد يترك أثره‚ ويتضح لنا هنا أهمية نقاء جو الأسرة وصفاء العلاقة بين الزوجين ‚ حتى تسود الكلمة الطيبة التي أمر الله بها‚ والكلام الحسن الذي أمر الله به‚ ليتلقى الطفل وهو جنين أصوات الخير والكلم الطيب‚ وذكر الله‚ واستمرار الدعاء‚ وتلاوة القرآن الكريم وقراءة أحاديث الرسول صلى الله عليه وسلم ‚ وأصوات الود والمحبة والكلم النقي .

    ومن هنا نصل الي خلاصة تفيد الاتي :

    تشغيل القرآن الكريم بصوت نقي بجوار الام في فترة حملها ، وبشكل مستمر ، وبشكل مثبت ودوري ، وبصوت واحد...أي انه لايستحب تغيير الشيخ لأن هذا لن يدركه الطفل ، وعدم خلط صوت القرآن بصوت اخر ، ومراعاة ان تكون حالة الأم النفسية جيدة جدا جدا عند تشغيل هذه الآيات
    كل هذه العوامل تجعل الجنين يكتسب علاقة خاصة بينه وبين هذه الاصوات(القرآن)لعدة اسباب :

    أولها : هو يسمعها باستمرار

    ثانيا : حالة الام النفسية جيدة عند سماع هذه الاصوات اي انها اصوات محبوبة فيحبها الجنين

    ثالثا : هناك هدوء مناخي حول الجنين عند تشغيل هذه الاصوات اي ان هذه الاصوات لها تاثيرها علي الجو العام

    وغيرها من التفسيرات التي تفرض نفسها علي الجنين

    وبرجاء ملاحظة كلمة (أصوات )التي تكررت ، حيث ان القرآن في هذه الفترة للجنين عبارة عن اصوات وليس كلمات ولا قرآن

    وهنا ...

    وبعد أن يولد الجنين ، ستعجبين ايتها الام بإقباله علي القرآن الذي صاحبة في ظلمة الرحم ، وخاصة الشيخ الذي كان يسمعه ، وبمجرد ان ينطق ، سينطق إن شاء الله
    بــــســــــم الله الرحمن الرحيم

    فهنيئا لكي طفلك القرآني

    لمحة

    الم يتسائل بعضكم

    ما الفرق بين هذا الطفل الذي اول ماينطق ينطق بالاغاني والكلمات التافهه والرقص وغيره
    لدرجة أن اهله تجدهم في قمة سعادتهم به ويصفقون له وهو يغني في حين انه لايفهم مايقول ولكن كيف حفظها بهذه السرعه هذا هو الملفت لنظر الاقارب ؟؟؟

    الطفل الاول:

    الذي اول ماينطق ينطق بكتاب الله وايضا يثير اعجاب الاقارب وتساؤلاتهم كيف ومتي استطاع الحفظ بهذه السرعه في حين انه ايضا لايفهم معاني هذا الحفظ
    الجواب اصبح لديكم الان

    تلك الاسرة الاولي ، من عشاق الطرب ، طوال اليوم غناء غناء غناء ، وموسيقي وتنام الام علي اصوات الموسيقي والغناء ، وبناء علي الابحاث التي تم كتابة نتائجها عاليه فإن الطفل يولد ولدية من الاستعداد الكثيييييييييييييير لتلقي هذه الاصوات التي صاحبته طوال رحلته في ظلمة الرحم(الغناء)

    اما الطفل الثاني

    فهو سبحان الله علي النقيد ، طفل صاحبته في ظلمة الرحم اصوات الدعاء والقرآن والابتهال والتضرع الي الله ، فأصبح لدية الاستعداد الفطري الكبييييييييييييير لتلقي وحفظ تلك الاصوات(القرآن) بل ويشعر بالألفة مع تلك الاصوات

    والله يا امهاتي ويا اخواتي
    إن الامر ليس بالهين
    فإياكن والتهاون في هذا الامر
    في يديك ان تجعلي طفلك طفلا قرآنيا
    كيف؟؟؟؟

    بنصف ساعة قرآن في هدوء للجنين

    هذا الموضوع منقول للامانه ولكنى نقلته للاهميه ولما فيه من معلومات مفيده جداااااا لاى ام
    تهتم بتربيه اولادها التربيه السليمه من البدايه
    خاصه لما نحن فيه من انحراف هذه الايام
    جزاه الله خيرا كاتب الموضوع الرئيسى


    _________________

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    <br><br><br>

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة سبتمبر 22, 2017 2:24 pm