Steps of Evolution

مرحبا بكم في منتدى خطوات نحو التطور .

نرتقى بأفكارنا لمجتمع افضل


    أهـل الكـهــف..وإعجازعلمي ورياضي !

    شاطر
    avatar
    Romeo1402
    مشرف منتدى رئيسي
    مشرف منتدى رئيسي

    الجوزاء عدد المساهمات : 29
    تاريخ التسجيل : 02/08/2010
    العمر : 35
    الموقع : مكة المكرمة

    أهـل الكـهــف..وإعجازعلمي ورياضي !

    مُساهمة  Romeo1402 في السبت أغسطس 14, 2010 12:13 pm

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    قبل أن نتحدث عن الإعجاز العلمي لله عز وجل في أهل الكهف ..
    هناك الكثيرون الين يجهلون حقا قصة أهل الكهف ..
    باستثناء نومهم لأكثر من 300 عام !!

    فدعونا نسرد قصتهم قبل البدء في حديثنا عن الحقائق ..
    الحقائق العلمية ..

    من هم أهل الكهف ؟

    ( أَمْ حَسِبْتَ أَنَّ أَصْحَابَ الْكَهْفِ وَالرَّقِيمِ كَانُوا مِنْ آيَاتِنَا عَجَبًا (9)

    إِذْ أَوَى الْفِتْيَةُ إِلَى الْكَهْفِ فَقَالُوا رَبَّنَا آتِنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً وَهَيِّئْ لَنَا مِنْ أَمْرِنَا رَشَدًا (10 )

    فَضَرَبْنَا عَلَى آذَانِهِمْ فِي الْكَهْفِ سِنِينَ عَدَدًا(11)

    ثُمَّ بَعَثْنَاهُمْ لِنَعْلَمَ أَيُّ الْحِزْبَيْنِ أَحْصَى لِمَا لَبِثُوا أَمَدًا (12)

    نَحْنُ نَقُصُّ عَلَيْكَ نَبَأَهُم بِالْحَقِّ إِنَّهُمْ فِتْيَةٌ آمَنُوا بِرَبِّهِمْ وَزِدْنَاهُمْ هُدًى ( 13)

    وَرَبَطْنَا عَلَى قُلُوبِهِمْ إِذْ قَامُوا فَقَالُوا رَبُّنَا رَبُّ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ لَن نَّدْعُوَ مِن دُونِهِ إِلَهًا لَقَدْ قُلْنَا إِذًا شَطَطًا (14 )

    هَؤُلاء قَوْمُنَا اتَّخَذُوا مِن دُونِهِ آلِهَةً لَّوْلا يَأْتُونَ عَلَيْهِم بِسُلْطَانٍ بَيِّنٍ فَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنِ افْتَرَى عَلَى اللَّهِ كَذِبًا ( 15)

    وَإِذِ اعْتَزَلْتُمُوهُمْ وَمَا يَعْبُدُونَ إِلاَّ اللَّهَ فَأْوُوا إِلَى الْكَهْفِ يَنشُرْ لَكُمْ رَبُّكُم مِّن رَّحْمَتِه ويُهَيِّئْ لَكُم مِّنْ أَمْرِكُم مِّرْفَقًا ( 16)

    وَتَرَى الشَّمْسَ إِذَا طَلَعَت تَّزَاوَرُ عَن كَهْفِهِمْ ذَاتَ الْيَمِينِ وَإِذَا غَرَبَت تَّقْرِضُهُمْ ذَاتَ الشِّمَالِ وَهُمْ فِي فَجْوَةٍ مِّنْهُ ذَلِكَ مِنْ آيَاتِ اللَّهِ مَن يَهْدِ اللَّهُ فَهُوَ الْمُهْتَدِ وَمَن يُضْلِلْ فَلَن تَجِدَ لَهُ وَلِيًّا مُّرْشِدًا ( 17)

    وَتَحْسَبُهُمْ أَيْقَاظًا وَهُمْ رُقُودٌ وَنُقَلِّبُهُمْ ذَاتَ الْيَمِينِ وَذَاتَ الشِّمَالِ وَكَلْبُهُم بَاسِطٌ ذِرَاعَيْهِ بِالْوَصِيدِ لَوِ اطَّلَعْتَ عَلَيْهِمْ لَوَلَّيْتَ مِنْهُمْ فِرَارًا وَلَمُلِئْتَ مِنْهُمْ رُعْبًا (18)

    وَكَذَلِكَ بَعَثْنَاهُمْ لِيَتَسَاءَلُوا بَيْنَهُمْ قَالَ قَائِلٌ مِّنْهُمْ كَمْ لَبِثْتُمْ قَالُوا لَبِثْنَا يَوْمًا أَوْ بَعْضَ يَوْمٍ قَالُوا رَبُّكُمْ أَعْلَمُ بِمَا لَبِثْتُمْ فَابْعَثُوا أَحَدَكُم بِوَرِقِكُمْ هَذِهِ إِلَى الْمَدِينَةِ فَلْيَنظُرْ أَيُّهَا أَزْكَى طَعَامًا فَلْيَأْتِكُم بِرِزْقٍ مِّنْهُ وَلْيَتَلَطَّفْ وَلا يُشْعِرَنَّ بِكُمْ أَحَدًا (19)

    إِنَّهُمْ إِن يَظْهَرُوا عَلَيْكُمْ يَرْجُمُوكُمْ أَوْ يُعِيدُوكُمْ فِي مِلَّتِهِمْ وَلَن تُفْلِحُوا إِذًا أَبَدًا ( 20)

    وَكَذَلِكَ أَعْثَرْنَا عَلَيْهِمْ لِيَعْلَمُوا أَنَّ وَعْدَ اللَّهِ حَقٌّ وَأَنَّ السَّاعَةَ لا رَيْبَ فِيهَا إِذْ يَتَنَازَعُونَ بَيْنَهُمْ أَمْرَهُمْ فَقَالُوا ابْنُوا عَلَيْهِم بُنْيَانًا رَّبُّهُمْ أَعْلَمُ بِهِمْ قَالَ الَّذِينَ غَلَبُوا عَلَى أَمْرِهِمْ لَنَتَّخِذَنَّ عَلَيْهِم مَّسْجِدًا (21)

    سَيَقُولُونَ ثَلاثَةٌ رَّابِعُهُمْ كَلْبُهُمْ وَيَقُولُونَ خَمْسَةٌ سَادِسُهُمْ كَلْبُهُمْ رَجْمًا بِالْغَيْبِ وَيَقُولُونَ سَبْعَةٌ وَثَامِنُهُمْ كَلْبُهُمْ قُل رَّبِّي أَعْلَمُ بِعِدَّتِهِم مَّا يَعْلَمُهُمْ إِلاَّ قَلِيلٌ فَلا تُمَارِ فِيهِمْ إِلاَّ مِرَاء ظَاهِرًا وَلا تَسْتَفْتِ فِيهِم مِّنْهُمْ أَحَدًا (22 )

    وَلا تَقُولَنَّ لِشَيْءٍ إِنِّي فَاعِلٌ ذَلِكَ غَدًا (23 )

    إِلاَّ أَن يَشَاء اللَّهُ وَاذْكُر رَّبَّكَ إِذَا نَسِيتَ وَقُلْ عَسَى أَن يَهْدِيَنِ رَبِّي لِأَقْرَبَ مِنْ هَذَا رَشَدًا (24 )

    وَلَبِثُوا فِي كَهْفِهِمْ ثَلاثَ مِائَةٍ سِنِينَ وَازْدَادُوا تِسْعًا ( 25)

    قُلِ اللَّهُ أَعْلَمُ بِمَا لَبِثُوا لَهُ غَيْبُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ أَبْصِرْ بِهِ وَأَسْمِعْ مَا لَهُم مِّن دُونِهِ مِن وَلِيٍّ وَلا يُشْرِكُ فِي حُكْمِهِ أَحَدًا( 26 )

    سورة الكـهـف

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    في مكان ما بين مدينة حلب وميناء طرسوس، يقع سهل منبسط واسع ،وحوله جبال عالية وهضاب ممتدّة...في هذا المكان توجد مدينة صغيرة يعيش أهلها في رغد من العيش، وفي سلام بالرغم من اختلاف عقيدتهم الدينية، فمنهم من يعبد الله ، ومنهم من يعبد الأصنام،وكان يحكم هذه المدينة ملك جبار مال إلى عبادة الأصنام،ودعا الناس إلى عبادتها ،واشتّدّ في ذلك، فصار يجمع المؤمنين ويخيّرهم بين القتل وعبادة الأصنام، فخاف الضعفاء واتّبعوا دينه، أما من تمسّكوا بدينهم فقد قتل بعضهم ،وبقي الآخرون يعبدون الله في خفية حتى لا يبطش بهم الملك.

    كان في بلاط الملك أمير مشرق الطلعة وسيم ،اختاره الملك ضمن حاشيته لفرط ذكائه، وجعله مستشاره ،
    وكان هذا الأمير مؤمن ، يعبد الله ولا يستطيع أن يفصح عن دينه،وكان نفر من أمراء المدينة على شاكلته ، فأخفواإيمانهم وعبدوا الله سراً.كان هؤلاء الفتية يتواعدون على اللقاء في أماكن خارج المدينة حتى لا يشعر بهم الملك وأعوانه..
    ولا يعرف سرّهم إلا راعياً كان يتردد عليهم وينثر حولهم غنمه ، وكلبه يحرس الطريق لهم.

    لاحظ الملك تغيّب الأمير عن القصر فترات طويلة، وأمر وزيره بالبحث عنه ،فصار الوزير يتجسس عليه حتى عرف سره، فذهب للملك وأخبره بأمر الأمير والمكان الذي يأوي إليه هو وأصحابه ،فأمر الملك بتشديد الحراسة على أبواب المدينة والقبض على الفتية حين عودتهم.

    أمسك الجنود المتهمون وساقوهم أمام الملك ، واعترف الفتية بعبادتهم لله وحده وكفرهم بالأصنام ،حكم الملك عليهم بالإعدام ،وسيق الذين آمنوا إلى السجن ليُعدموا صباح الغد أمام الناس ليكونوا عبرة لكل من تحدث له نفسه بالخروج على دين الملك.

    وفي الليل لاحظ السجان أن أحد هؤلاء المساجين يقرأ في لوح آيات الله ،وأدهشه ما رآه على وجوههم من الثبات والإطمئنان ،لا يعبئون بالموت الذي ينتظرهم ،فمال إليهم السجان وفتح لهم باب السجن فخرج الفتية وانطلقوا في ظلام الليل إلى فضاء الله.
    ذهب الفتية إلى الراعي وطلبوا منه أن يدلّهم على مكاناً أميناً ليختبئوا فيه، وفعلاً أخذهم الراعي إلى كهف بعيد ،فذهبوا إليه ودخلوا الكهف وجلسوا في فجوة منه ،أما الكلب فقد نام قرب الباب ومدّ ذراعيه ،ولما أخذ كل منهم مكانه دعوا الله فقالوا :ربنا آتنا من لدنك رحمة ،وهيئ لنا من أمرنا رشدا، ثم ناموا فكانت عيونهم مفتوحة ،وأجسامهم ساكنة تحسبهم أيقاظاً وهم رقود.

    "أم حسبت أن أصحاب الكهف والرقيم كانوا من آياتنا عجبا..إذ أوى الفتية إلى الكهف فقالوا ربنا آتنا من لدنك رحمة وهيئ لنا من أمرنا رشدا..فضربنا على آذانهم في الكهف سنين عددا..ثم بعثناهم لنعلم أيّ الحزبين أحصى لما لبثوا أمدا."

    غضب الملك حينما علم بهروب الفتية وأخذ يهدد ويتوعد..
    ولكن دخل عليه الوزير وبشّره أن الجنود تتبّعوا آثار أقدام الفتية وعرفوا مكانهم..
    سار الملك بجنوده حتى وصل إلى الكهف ،وأمرهم بالدخول وإحضار الفتية ..
    ولكن خاف الجنود من منظر الكهف ورفضوا الدخول فاقترح الوزير أن يقوموا ببناء محكم يسدوا به باب الكهف فيموت من بداخله.أعجب الملك بالفكرة وأمر بتنفيذها فوراً ..
    وعاد الملك إلى المدينة وهو متأكد من هلاك الفتية.

    مرّت الأعوام .. وجاءت أجيال بعد أجيال..
    وأهل الكهف يتقلبون كما يتقلب النائم ..
    ونسي الناس أمرهم وتغيرت المدينة ومات الملك وجاء بعده ملوك وملوك ، وكثرت المساجد وهدّمت الأصنام وصار معظم سكان المدينة من المؤمنين..
    أما أهل الكهف فقد ظلّوا نائمين حتى بُلي البناء الذي كان يسد باب الكهف ودخل بعض الهواء وشعاع ضوء ،فأنعش النائمين واستيقظوا،أحسّوا بالجوع ،وهم يظنون أنهم ناموا لمدة يوم أو بعض يوم ،فقرروا إرسال أحدهم ليجلب لهم طعام من المدينة على أن يتخفى جيداً حتى لا يتعرف عليه أحد فيخبر الملك الظالم.

    "وتحسبهم أيقاظاً وهم رقود ونقلّبهم ذات اليمين وذات الشمال وكلبهم باسط ذراعيه بالوصيد لو اطّلعت عليهم لوليت منهم فرارا ولملئت منهم رعبا..وكذلك بعثناهم ليتساءلوا بينهم قال قائل منهم كم لبثتم قالوا لبثنا يوماً أو بعض يوم قالوا ربكم أعلم بما لبثتم فابعثوا أحدكم بورقكم هذه إلى المدينة فلينظر أيها أذكى طعاماً فليأتكم برزق منه وليتلطف ولا يشعرن بكم أحدا."

    خرج الفتى - وكان هو الأمير مستشار الملك السابق متخفياً - وهبط الوادي واتجه إلى المدينة ..
    فوجد الأرض اختلفت معالمها ،ولم يتعرّف على أحد فيها ..
    ولما ذهب إلى السوق وجد الناس يحلفون باسم الله ..
    فظن الفتى أنه جن ..وعزم على مغادرة المدينة في أسرع وقت ..
    فذهب لشراء الطعام وقدم النقود للبائع فدهش البائع وظن أن الفتى حصل على كنز، فقبض عليه هو وزملائه الباعة واقتادوه إلى الملك ،وعندما رأى الملك قطعة النقود عرف أنها كانت مستعملة منذ مئات السنين ،ولكن الفتى أصر أنه أخذ هذه النقود من أبيه بالأمس فقط.
    وكان هناك شيخ في حاشية الملك يستمع لكل ما يقال ،فعرف أنه من أصحاب الكهف الذين فرّوا بدينهم من ظلم الملك منذ ثلاثمائة سنة !!!

    طلب الملك من الفتى أن يدلّهم على مكان باقي أصحابه ،واجتمع الناس وسار الفتى في مقدمتهم ليدلهم على مكان الكهف ،واستأذن الملك ليخبر باقي الفتيان بالأمر حتى لا يفزعوا ،ودخل الفتى واخبرهم أنهم ناموا هذه الفترة الطويلة ..
    وحكى لهم القصة وطلب منهم أن يخرجوا لمقابلة الملك ...

    عند ذلك أحسّ أهل الكهف بثقل أجفانهم ..
    فناموا مرة أخرى ..
    ولكن هذه المرة كانت نومتهم الأخيرة ..
    وأماتهم الله.

    انتظر الملك أن يخرج الفتية ولما تأخر خروجهم أمر جنوده بالدخول فوجدوهم جثثاً هامدة ،
    فقال لقومه :
    هؤلاء فتية آمنوا بربهم ،فرضي عنهم وجعلهم عبرة وآية ،لنعلم أن الذي أيقظهم من نومهم بعد أكثر من ثلاثمائة سنة قادر على أن يحيي الموتى ، فيبعثكم من قبوركم يوم القيامة ليحاسبكم على أعمالكم في الدنيا .

    فقال الناس لنتخذن عليهم مسجدا.....

    -------------------------------------------------------------------------------------


    -----------------------------------------------------
    الإعجاز العلمي
    -----------------------------------------------------

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    سورة الكهف .. تحمل حقائق علمية كثيرة ..
    حقائق صدقناها بحكم كوننا مسلمين .. والحمدلله ..
    ومعجزة الله تعالى في جعل أهل الكهف ينامون 300 عام وأكثر ..
    وهي أطول مدة نامها أي بشري على الإطلاق ..
    وبقدرة الله العظيمة .. لم تتعفن أجسادهم ..
    ولم تحصل لهم أي أمراض ..

    ويخبرنا الله بكيفية ذلك .. بطريقة علمية مذهلة ..

    فحتى ينام أصحاب الكهف بصورة هادئة وصحيحة هذه المدة الطويلة من دون تعرضهم للأذى والضرر ..

    وحتى لا يكون هذا المكان موحشا ويصبح مناسبا لمعيشتهم ..
    فقد وفر لهم الرحمن عز وجل ..
    الأسباب التالية :

    1- تعطيل حاسة السمع:حيث إن الصوت الخارجي يوقظ النائم

    وذلك في قوله تعالى
    (فضربنا على آذانهم في الكهف سنين عددا) الكهف/11

    والضرب هنا التعطيل والمنع أي عطلنا
    حاسة السمع عندهم مؤقتا والموجودة في الأذن والمرتبطة بالعصب القحفي الثامن .ذلك إن حاسة
    السمع في الإذن هي الحاسة الوحيدة التي تعمل بصورة مستمرة في كافة الظروف وتربط الإنسان
    بمحيطة الخارجي .

    -------------------------------------------------

    2- تعطيل الجهاز المنشط الشبكي (ascending reticular activating system ) :-

    الموجود في الجذع الدماغ والذي يرتبط بالعصب القحفي الثامن أيضا (فرع التوازن) ..
    حيث إن هذا العصب له قسمان :
    الأول مسؤول عن السمع
    والثاني مسؤول عن التوازن في الجسم داخليا وخارجيا ..

    ولذلك قال الباري عز وجل (فضربنا على آذانهم) ..
    ولم يقل (فضربنا على سمعهم )..
    أي إن التعطيل حصل للقسمين معا ..
    وهذا الجهاز الهام مسؤول أيضا عن حالة اليقظة والوعي وتنشيط فعاليات أجهزة الجسم المختلفة والإحساس بالمحفزات جميعا ..
    وفي حالة تعطيلية أو تخديره .. يدخل الإنسان في النوم العميق ، وتقل جميع فعالياته الحيويه وحرارة جسمه كما في حالة السبات والانقطاع عن العالم الخارجي ..

    قال تعالى (وَجَعَلْنَا نَوْمَكُمْ سُبَاتاً ) النبأ/8
    والسبات هو النوم والراحه (والمسبوت)هو الميت أو المغشى عليه (راجع مختار الصحاح ص 214).

    فنتج عن ذلك ما يلي :

    أ-المحافظة على أجهزتهم حية تعمل في الحد الأدنى من استهلاك الطاقة..
    فتوقفت عقارب الزمن بالنسبة لهم داخل كهفهم إلا إنها بقيت دائرة خارجه (كالخلايا والانسجه التي تحافظ في درجات حرارة واطئة فتتوقف عن النمو وهي حية).

    ب-تعطيل المحفزات الداخلية التي توقظ النائم عادة بواسطة الجهاز المذكور اعلاه ..
    كالشعور بالألم أو الجوع أو العطش أو الأحلام المزعجة الكوابيس))

    -------------------------------------------------------------

    3- المحافظة على أجسامهم سليمة طبيا وصحيا وحمياتها داخليا وخارجيا والتي منها :

    أ- التقليب المستمر لهم أثناء نومهم .
    كما في قولة تعالى :-
    (وَتَحْسَبُهُمْ أيقاظاً وَهُمْ رُقودٌ وَنُقلّبُهُمْ ذاتَ اليْمَين وذاتَ الشّمَالِ ) الكهف/18

    لئلا تآكل الأرض أجسادهم بحدوث تقرحات الفراش في جلودهم والجلطات في الأوعية الدموية والرئتين وهذا ما يوصي به الطب ألتأهيلي حديثا في معالجة المرضى فاقدي الوعي أو الذين لا يستطيعون الحركة بسبب الشلل وغيرة .

    ب- تعرض أجسادهم وفناء الكهف لضياء الشمس بصورة متوازنة ومعتدلة في أول النهار وآخرة ..
    للمحافظة عليها منعاً من حصول الرطوبة والتعفن داخل الكهف في حالة كونه معتما ..
    وذلك في قولة تعالى :
    (وَتَرَى الشَّمس إذا طَلَعتْ تَزاورُ عن كهْفِهمَ ذاتَ الْيَمين وإذا غرَبتْ تَفْرضُهُمْ ذاتَ الشِّمال ) الكهف/17

    والشمس ضرورية كما هو معلوم طبيا للتطهير أولا ولتقوية عظام الإنسان وأنسجته ،
    بتكوين فيتامين د(vitamin d )عن طريق الجلد ثانيا وغيرها من الفوائد
    ثالثا .
    يقول القرطبي في تفسيره : وقيل( إذا غربت فتقرضهم ) أي يصيبهم يسير منها من قراضة الذهب والفضة أي تعطيهم الشمس اليسير من شعاعها إصلاحا لأجسادهم ..
    فالآية في ذلك بان الله تعالى آواهم إلى الكهف هذه صفته لأعلى كهف آخر يتأذون فيه بانبساط الشمس عليهم في معظم النهار ..
    والمقصود بيان حفظهم عن تطرق البلاء وتغير الأبدان والألوان إليهم والتأذي بحر أو برد (القرطبي ،الجامع لأحكام القران ،ج1 ص 369،دار الكتاب العربي – القاهرة 1967).

    ج - وجود فتحة في سقف الكهف تصل فناءه بالخارج تساعد على تعريض الكهف إلى جو مثالي من التهوية
    ولإضاءة عن طريق تلك الفتحة ووجود الفجوة (وهي المتسع في المكان )في الكهف في قولة تعالى :
    (وَهُمْ في فَجْوَةٍ مِنْهُ ذلِكَ مِنْ آياتِ اللهِ مَنْ يَهْدِ اللهُ فهُوَ الْمُهتْدى وَمَنْ يُضْلِلْ فلَنْ تَجِدْ لَهُ ولياَ مُرْشداً ) الكهف /17.

    د -الحماية الخارجية بإلقاء الرهبة منهم وجعلهم في حالة غريبة جدا غير مألوفة لا هم بالموتى ولا بالإحياء
    إذ يرهم الناظر كالأيقاظ يتقلبون ولا يستيقظون .. بحيث إن من يطلع عليهم يهرب هلعا من مشهدهم ..
    وكان لوجود الكلب في باب فناء الكهف دور في حمايتهم لقولة تعالى :
    (وَكلْبُهُمْ باسِط ذِراعِيْهِ بالْوَصيدِ لَوْ اطَّلعْتَ عَلْيَهمْ لَوَلَيتَ مِنْهُمْ فِراراً وَلمُلِئْتَ مِنْهُمً رُعْباَ ) الكهف / 18.

    إضافة إلى تعطيل حاسة السمع لديهم كما ذكرنا أعلاه كحماية من الأصوات الخارجية ...

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


    ----------------------------------------------------------
    الإعجاز الرياضي
    ----------------------------------------------------------

    سورة الكهف وهي السورة رقم (18) في ترتيب المصحف الشريف ..
    وقد جاء بسورة الكهف عدد 4 قصص وهي :

    1. قصة أهل الكهف .

    2. قصة الرجلين .

    3. قصة موسى والعبد .

    4. قصة ذو القرنين .

    ومن العجيب أن قصة أهل الكهف وهي القصة الأولى جاءت في عدد (18) آية قرآنية حصرا وذلك في قوله تعالى ابتداء من الآية (9) وحتى الآية (26) من سورة الكهف :


    (أَمْ حَسِبْتَ أَنَّ أَصْحَابَ الْكَهْفِ وَالرَّقِيمِ كَانُوا مِنْ آيَاتِنَا عَجَباً {9}

    إِذْ أَوَى الْفِتْيَةُ إِلَى الْكَهْفِ فَقَالُوا رَبَّنَا آتِنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً وَهَيِّئْ لَنَا مِنْ أَمْرِنَا رَشَداً {10}

    فَضَرَبْنَا عَلَى آذَانِهِمْ فِي الْكَهْفِ سِنِينَ عَدَداً {11}

    ثُمَّ بَعَثْنَاهُمْ لِنَعْلَمَ أَيُّ الْحِزْبَيْنِ أَحْصَى لِمَا لَبِثُوا أَمَداً {12}

    نَحْنُ نَقُصُّ عَلَيْكَ نَبَأَهُم بِالْحَقِّ إِنَّهُمْ فِتْيَةٌ آمَنُوا بِرَبِّهِمْ وَزِدْنَاهُمْ هُدًى {13}

    وَرَبَطْنَا عَلَى قُلُوبِهِمْ إِذْ قَامُوا فَقَالُوا رَبُّنَا رَبُّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ لَن نَّدْعُوَ مِن دُونِهِ إِلَهاً لَقَدْ قُلْنَا إِذاً شَطَطاً {14}

    هَؤُلَاء قَوْمُنَا اتَّخَذُوا مِن دُونِهِ آلِهَةً لَّوْلَا يَأْتُونَ عَلَيْهِم بِسُلْطَانٍ بَيِّنٍ فَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنِ افْتَرَى عَلَى اللَّهِ كَذِباً {15}‏

    وَإِذِ اعْتَزَلْتُمُوهُمْ وَمَا يَعْبُدُونَ إِلَّا اللَّهَ فَأْوُوا إِلَى الْكَهْفِ يَنشُرْ لَكُمْ رَبُّكُم مِّن رَّحمته ويُهَيِّئْ لَكُم مِّنْ أَمْرِكُم مِّرْفَقاً {16}

    وَتَرَى الشَّمْسَ إِذَا طَلَعَت تَّزَاوَرُ عَن كَهْفِهِمْ ذَاتَ الْيَمِينِ وَإِذَا غَرَبَت تَّقْرِضُهُمْ ذَاتَ الشِّمَالِ وَهُمْ فِي فَجْوَةٍ مِّنْهُ ذَلِكَ مِنْ آيَاتِ اللَّهِ مَن يَهْدِ اللَّهُ فَهُوَ الْمُهْتَدِ وَمَن يُضْلِلْ فَلَن تَجِدَ لَهُ وَلِيّاً مُّرْشِداً {17}

    وَتَحْسَبُهُمْ أَيْقَاظاً وَهُمْ رُقُودٌ وَنُقَلِّبُهُمْ ذَاتَ الْيَمِينِ وَذَاتَ الشِّمَالِ وَكَلْبُهُم بَاسِطٌ ذِرَاعَيْهِ بِالْوَصِيدِ لَوِ اطَّلَعْتَ عَلَيْهِمْ لَوَلَّيْتَ مِنْهُمْ فِرَاراً وَلَمُلِئْتَ مِنْهُمْ رُعْباً {18}

    وَكَذَلِكَ بَعَثْنَاهُمْ لِيَتَسَاءلُوا بَيْنَهُمْ قَالَ قَائِلٌ مِّنْهُمْ كَمْ لَبِثْتُمْ قَالُوا لَبِثْنَا يَوْماً أَوْ بَعْضَ يَوْمٍ قَالُوا رَبُّكُمْ أَعْلَمُ بِمَا لَبِثْتُمْ فَابْعَثُوا أَحَدَكُم بِوَرِقِكُمْ هَذِهِ إِلَى الْمَدِينَةِ فَلْيَنظُرْ أَيُّهَا أَزْكَى طَعَاماً فَلْيَأْتِكُم بِرِزْقٍ مِّنْهُ وَلْيَتَلَطَّفْ وَلَا يُشْعِرَنَّ بِكُمْ أَحَداً {19}

    إِنَّهُمْ إِن يَظْهَرُوا عَلَيْكُمْ يَرْجُمُوكُمْ أَوْ يُعِيدُوكُمْ فِي مِلَّتِهِمْ وَلَن تُفْلِحُوا إِذاً أَبَداً {20}‏

    وَكَذَلِكَ أَعْثَرْنَا عَلَيْهِمْ لِيَعْلَمُوا أَنَّ وَعْدَ اللَّهِ حَقٌّ وَأَنَّ السَّاعَةَ لَا رَيْبَ فِيهَا إِذْ يَتَنَازَعُونَ بَيْنَهُمْ أَمْرَهُمْ فَقَالُوا ابْنُوا عَلَيْهِم بُنْيَاناً رَّبُّهُمْ أَعْلَمُ بِهِمْ قَالَ الَّذِينَ غَلَبُوا عَلَى أَمْرِهِمْ لَنَتَّخِذَنَّ عَلَيْهِم مَّسْجِداً {21}

    سَيَقُولُونَ ثَلَاثَةٌ رَّابِعُهُمْ كَلْبُهُمْ وَيَقُولُونَ خَمْسَةٌ سَادِسُهُمْ كَلْبُهُمْ رَجْماً بِالْغَيْبِ وَيَقُولُونَ سَبْعَةٌ وَثَامِنُهُمْ كَلْبُهُمْ قُل رَّبِّي أَعْلَمُ بِعِدَّتِهِم مَّا يَعْلَمُهُمْ إِلَّا قَلِيلٌ فَلَا تُمَارِ فِيهِمْ إِلَّا مِرَاء ظَاهِراً وَلَا تَسْتَفْتِ فِيهِم مِّنْهُمْ أَحَداً {22}

    وَلَا تَقُولَنَّ لِشَيْءٍ إِنِّي فَاعِلٌ ذَلِكَ غَداً {23}

    إِلَّا أَن يَشَاءَ اللَّهُ وَاذْكُر رَّبَّكَ إِذَا نَسِيتَ وَقُلْ عَسَى أَن يَهْدِيَنِ رَبِّي لِأَقْرَبَ مِنْ هَذَا رَشَداً {24}

    وَلَبِثُوا فِي كَهْفِهِمْ ثَلَاثَ مِئَةٍ سِنِينَ وَازْدَادُوا تِسْعاً {25}

    قُلِ اللَّهُ أَعْلَمُ بِمَا لَبِثُوا لَهُ غَيْبُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ أَبْصِرْ بِهِ وَأَسْمِعْ مَا لَهُم مِّن دُونِهِ مِن وَلِيٍّ وَلَا يُشْرِكُ فِي حُكْمِهِ أَحَداً {26}) الكهف .

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    عدد أهل الكهف والإعجاز الرياضي :

    أما عن عدد أهل الكهف والذي جاء فيه قول ربنا سبحانه وتعالى في الآية (22) من سورة الكهف قوله تعالى : (سَيَقُولُونَ ثَلَاثَةٌ رَّابِعُهُمْ كَلْبُهُمْ وَيَقُولُونَ خَمْسَةٌ سَادِسُهُمْ كَلْبُهُمْ رَجْماً بِالْغَيْبِ وَيَقُولُونَ سَبْعَةٌ وَثَامِنُهُمْ كَلْبُهُمْ قُل رَّبِّي أَعْلَمُ بِعِدَّتِهِم مَّا يَعْلَمُهُمْ إِلَّا قَلِيلٌ فَلَا تُمَارِ فِيهِمْ إِلَّا مِرَاء ظَاهِراً وَلَا تَسْتَفْتِ فِيهِم مِّنْهُمْ أَحَداً) .

    وقد جاء بالآية الكريمة عدد (3) إحتمالات في عدد أهل الكهف . . . وهي :

    أن عددهم (3) ورابعهم كلبهم .

    أن عددهم (5) وسادسهم كلبهم .

    أن عددهم (7) وثامنهم كلبهم .

    ونلاحظ في هذه الآية الكريمة . . الإعجاز الرياضي التالي :

    الأعداد التي جاءت في الآية الكريمة هي (3) ، (4) ، (5) ، (6) ، ( 7) ، (Cool . . . ومجموعها = (33) .

    عدد كلمات الآية الكريمة يساوي (33) كلمة أيضاً.

    أي أن مجموع الأرقام التي وردت في الآية الكريمة يساوي عدد كلمات الآية الكريمة . أي أن كل كلمة تساوي واحد . . . وهذا ما سوف نستخدمه فيما بعد .

    ولكن عدد أهل الكهف كيف يمكن استنتاجه من الآية :

    عدد اهل الكهف هو العدد الأخير الذي ذكره الله تعالى في الآية (22) (وَيَقُولُونَ سَبْعَةٌ وَثَامِنُهُمْ كَلْبُهُمْ ٌ) أي أن عددهم = 7 .

    وبالتالي يكون كلبهم هو ثامنهم (Cool .

    وتبدأ قصة أهل الكهف من الآية رقم (9) .

    أي ان عدد أهل الكهف (7) وكلبهم (Cool .

    وأول آيات القصة {الآية (9)} و عدد كلماتها = (10) كلمات . . . .

    الفرق بين ترتيب الآية في القصة وترتيبها في السورة ابتداء من (1) (9) إلى (18) (26) = (Cool وهو إشارة إلى صحة الاحتمال الثالث أن عدده (7) وثامنهم كلبهم والله أعلم
    .

    مدة ما لبث أهل الكهف والإعجاز الرياضي :

    يقول تعالى في الآية (25) من سورة الكهف : (وَلَبِثُوا فِي كَهْفِهِمْ ثَلَاثَ مِئَةٍ سِنِينَ وَازْدَادُوا تِسْعا)ً .

    وكما سبق أن أوضحنا في عمر نوح عليه السلام . . .
    إليك عزيزي المتابع الآتي :

    1. هناك في اللغة "سنة" . . . و"عام" ولا يمكن أن يكون المراد بهما شيء واحد . . . فبالطبع هما شيئين مختلفين .

    2. وقلنا أن السنة المقصود بها السنة الميلادية في التاريخ الإفرنجي والسنة هي طول المدة التي تستغرقها الأرض لتقطع دورة كاملة في مدارها حول الشمس وتستغرقها في 365.25 يوما .

    3 . ولذلك هناك في السنين الميلادية نوعان :

    أ - سنة بسيطة : وهي السنة التي طولها 365 يوما .

    ب - سنة كبيسة : وهي السنة التي طولها 366 يوما .

    والسنة البسيطة تأتي لمدة ثلاث سنوات متتالية ثم تأتي السنة الرابعة السنة الكبيسة وذلك نتيجة تجميع 0.25 يوم الفرق كل 4 سنوات لتعطي يوما كاملا لتصبح السنة الكبيسة (366 يوما) .

    4. أما العام فهو العام الهجري في التاريخ العربي وهو طول المدة التي يقطع فيها القمر (12) دورة شهرية حول الأرض ، وطول العام 354.367 يوما .

    5. وبالتالي يكون الفرق بين السنة والعام 10.89 يوما والعامة يقولون أن الفرق بين السنة والعام = 11 يوما تقريبا .

    6. وبفرض أن الفرق بينهما = 11 يوما إذن كل 30 سنة يكون الفارق = 11 × 30 = 330 يوما .

    7. وبالتالي يكون الفارق كل 32 سنة = 330 + (2 × 11) = 352 يوما .

    8. أي انه طول 32 عاما لا يكتمل فارق =354 يوما (طول العام الهجري) .

    9. وبالتالي فإنه فقط يكتمل عام كامل بين التاريخ الميلادي والتاريخ الهجري كل 33 سنة .

    10. إذن يكتمل 3 أعوام كل 100 سنة .

    11. إذن يكتمل 9 أعوام كل 300 سنة .

    12. وهذا هو نص الآية الكريمة : (وَلَبِثُوا فِي كَهْفِهِمْ ثَلَاثَ مِئَةٍ سِنِينَ وَازْدَادُوا تِسْعا)ً .

    13. أي أنهم لبثوا 300 سنة ميلادية . . وهذه المدة تعطي (9) أعوام هجرية زيادة وبالتالي يكون مدة ما لبث أهل الكهف في الكهف = 300 + 9 = 309 عاما قمريا .


    الإعجاز الرياضي :


    1. كما قلنا أن قصة أهل الكهف تبدأ في سورة الكهف في الآية (9) في قوله تعالى : (أَمْ حَسِبْتَ أَنَّ أَصْحَابَ الْكَهْفِ وَالرَّقِيمِ كَانُوا مِنْ آيَاتِنَا عَجَباً {9} .

    2. وأن مدة ما لبث أهل الكهف جاءت في الآية (25) في قوله تعالى : (وَلَبِثُوا فِي كَهْفِهِمْ ثَلَاثَ مِئَةٍ سِنِينَ وَازْدَادُوا تِسْعاً
    {25} .

    3. والآن . . إذا بدأنا نعد عدد كلمات قصة أهل الكهف في سورة الكهف ابتداء من الآية رقم (9) . . . فإن كلمة "أم" تكون الكلمة رقم (1) وكلمة "حسبت" تكون الكلمة رقم (2) . . وكلمة "أن" تكون الكلمة رقم (3) . . وهكذا حتى نهاية الآية الأولى نجد أن كلمة "عجبا" هي الكلمة رقم (10) كما هو واضح في نص الآيات أعلاه . . . وهكذا حتى أول الآية رقم (25) .

    4. في الآية رقم (25) نجد أن كلمة "ولبثوا" تكون هي الكلمة رقم (306) وأن كلمة "في" تكون هي الكلمة رقم (307) . . وأن كلمة "كهفهم" تكون هي الكلمة رقم (308) . . .

    5. وبالطبع سوف تكون كلمة "ثلاث" هي الكلمة رقم (309) .

    6. وبالطبع فإن الرقم (309) لا يمكن وصفه في كلمة عربية واحدة . . ولكن يوصف في عبارة "ثلاث مائة وتسعة" وقد وصفه الله تعالى بقوله : (ثَلَاثَ مِئَةٍ سِنِينَ وَازْدَادُوا تِسْعا) كما تم شرحه سابقا .

    7. هذا الرقم (309) بالطبع الكمية الأكبر فيه هي (300) وليست (9) .

    8. وبالطبع فإن الرقم (300) يوصف بأنه "ثلاث مائة" ولا يمكن وصفه بأنه (ثلثمائة) لأن ذلك يعني (1/3) مائة وليس ثلاث مائة .

    9. والكمية الأكبر في ثلاث مائة هي "الثلاث" وليس "المائة" لأن الثلاث هي 300 وليست مائة واحدة .

    10. إذن الكلمة الوحيدة في قوله تعالى التي تفيد المدة التي لبثوها (وَلَبِثُوا فِي كَهْفِهِمْ ثَلَاثَ مِئَةٍ سِنِينَ وَازْدَادُوا تِسْعاً) هي كلمة "ثلاث" .

    11. وإذا حسبنا أن كل كلمة في قصة أهل الكهف تساوي عام (كما إتضح لنا سابقا تحت العنوان أعلاه {عدد أهل الكهف والإعجاز الرياضي}) . . فإن عدد الكلمات حتى كلمة "ثلاث" في الآية (25) = 309 . . وهو إشارة إلى المدة التي لبثوها والتي تساوي 309 عاما وهذا هو ما أراد الله سبحانه وتعالى أن يخبر عنه وليس أن يخبر أنهم لبثوا 300 سنة . . لأنه لو كان الأمر كذلك لاكتفى سبحانه وتعالى بقوله (وَلَبِثُوا فِي كَهْفِهِمْ ثَلَاثَ مِئَةٍ سِنِينَ) فقط .

    الحمد لله علي نعمة الاسلام
    واشهد ان لا اله الا الله
    واشهد ان محمدا رسول الله

    ***************************************************
    المصدر: سلسلة (موسوعة معجزة القرآن الكريم الرياضية) .
    ***************************************************

    سبحان الله العظيم الجليل ..
    دائما نكتشف كل يوم الجديد والمذهل بين كلمات القرآن الكريم ..
    كلمات الله عز وجل التي لا حدود لأسرارها .

    ولك أن تتخيل فقط أهل الكهف
    وكيف جعلهم الله عز وجل بقدرته ينامون 300 سنة كاملة !!!

    أي أضعاف أضعاف أعمارنا الإفتراضية في زمنا الحالي ..
    قضوها أهل الكهف نائمين فقط ..
    في سبات عميق ..
    عميق جدا ...

    لم يسبق لأي بشري أبدا أن نام بهذا العمق الرهيب قط !

    فسبحان الله العظيم ..
    المحي المميت ..
    القادر على كل شيء ..

    اي شيء .

    ---------------------------------------------------------------------------------------------------------
    ][][§¤°^°¤§][ روميــــــو ][§¤°^°¤§][][
    avatar
    RshoOo
    عضو جديد
    عضو جديد

    عدد المساهمات : 3
    تاريخ التسجيل : 26/08/2010
    الموقع : مكة حقتنا

    رد: أهـل الكـهــف..وإعجازعلمي ورياضي !

    مُساهمة  RshoOo في الخميس أغسطس 26, 2010 8:05 pm

    مررره يسلمو على الكلام
    واول مرره اعرف قصتهم صح بتفصيل
    ويعطيك العافيه على دا المجهود
    cheers
    avatar
    Romeo1402
    مشرف منتدى رئيسي
    مشرف منتدى رئيسي

    الجوزاء عدد المساهمات : 29
    تاريخ التسجيل : 02/08/2010
    العمر : 35
    الموقع : مكة المكرمة

    شكرا جزيلا يا عسل

    مُساهمة  Romeo1402 في الخميس أغسطس 26, 2010 8:38 pm

    RshoOo كتب:
    مررره يسلمو على الكلام
    واول مرره اعرف قصتهم صح بتفصيل
    ويعطيك العافيه على دا المجهود
    cheers


    أهلا وسهلا بأول رد في مواضيعي في مكانها الجديد ..


    بصراحة كثير من الناس يجهلوا بالفعل قصة أهل الكهف بالتفاصيل ..
    ويجهلوا كمان الإعجاز العلمي في قصتهم ونومهم الخرافي الحقيقي على مدى 300 عام !!!

    شكرا على وجودك معانا في منتدياتنا الخاصة ..
    وشكرا جدا على ردك يا أختي العزيزة
    cheers
    avatar
    بوابة الشر
    عضو مشارك
    عضو مشارك

    الجوزاء عدد المساهمات : 13
    تاريخ التسجيل : 10/03/2011
    العمر : 32

    ما شاء الله

    مُساهمة  بوابة الشر في الخميس مارس 10, 2011 3:58 pm

    اول مره اعرف القصة بالشرح المميز اللي شرحته
    بس بدي اسالك سؤال انت بتقول انه اهل الكهف بسوريا
    طيب شو الكهف اللي في الاردن اللي بيحكوا عنه انه هو الكهف المذكور بالقران
    جزاك الله كل خير على مجهودك و زادك الله من نعيمه
    avatar
    Romeo1402
    مشرف منتدى رئيسي
    مشرف منتدى رئيسي

    الجوزاء عدد المساهمات : 29
    تاريخ التسجيل : 02/08/2010
    العمر : 35
    الموقع : مكة المكرمة

    رد: أهـل الكـهــف..وإعجازعلمي ورياضي !

    مُساهمة  Romeo1402 في الجمعة مارس 11, 2011 6:53 am

    بوابة الشر كتب:اول مره اعرف القصة بالشرح المميز اللي شرحته
    بس بدي اسالك سؤال انت بتقول انه اهل الكهف بسوريا
    طيب شو الكهف اللي في الاردن اللي بيحكوا عنه انه هو الكهف المذكور بالقران
    جزاك الله كل خير على مجهودك و زادك الله من نعيمه


    الله أعلم ..
    بس أغلب الأقوال انهم وجدوا عظام أهل الكهف في كهف سوريا ..

    وتسلمي جدا على متابعتك لنا
    ما نتحرم من وجودك معنا

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت سبتمبر 23, 2017 10:23 am